Monday, October 04, 2010

سلام سلاح



اذا سألتك من هم اكثر المصريين الذين تفتخر بهم الآن؟
ستكون اجابتك هي أحمد زويل, نجيب محفوظ, محمد البرادعي او حتى ابو تريكة.


الأول ليس لنا فضل فيما وصل اليه و لا نستفيد بعلمه.
الثاني: هل قرأت له اصلا.
الثالث:انت تعرف لماذا هو محجوب عن قائمة العظماء في مصر الآن.
الرابع: استغرب انك وضعته في المرتبة الرابعة في بلد لا تضع على القمة الا لاعبي الكرة و "الفنانين" الفايبريشن.

انت مثلي تشعر بغصة كئيبة, من الذين استطاعوا بكفاءة  ان يغتصبوا منا ماضي و حاضر و مستقبل هذا الوطن. في السطور القادمة ادعوك ان ترافقني الى لقاء بعض المكافحين ممن تستطيع ان تسميهم ابطال.


ابطالنا اليوم استطاعوا خلق معجزة على ارض الواقع في زمن انتهت فيه المعجزات. اتحدث عن ابطال ملحمة اكتوبر اولئك الذين اقتحموا امنع الحصون و وجعلوا الجيش الذي لا يقهر مجرد اضحوكة وهزوا الأرض من تحت اقدامهم.


ابراهيم الرفاعي: اسس المجموعة ( 39 قتال ) وسبب تسميتها بهذا الاسم يعود الى عدد العمليات التى قامت بها المجموعة قبل تشكيلها الرسمى .والبطل ( ابراهيم الرفاعى ) اكد لرجاله على ان ( الفرد لايموت دون ان يأخذ ثمن روحه من العدو على الاقل بعشرة ارواح .. فالقتال يجب ان يكون ببطولة والموت ايضا يجب ان يكون ببطولة) .. هكذا يربي البطل ابطالا

 عبد العاطي (صائد الدبابات): او الفلاح محمد عبد العاطي عطية شرف، مصري وهو أشهر الذين حصلوا علي نجمة سيناء من الطبقة الثانية والذي أطلق عليه صائد الدبابات لانه دمر خلال ايام حرب أكتوبر 23 دبابة بمفرده.


احمد مأمون: بطل مصرى  برتبة رائد مهندس وتوصل الي مادة تتجمد في ماء القناة واعطاها سرا الي قائد القوات البحرية المصرية لكي يعطلوا فتحات النابلم الاسرائيلية في القناة قبل تنفيذ عملية الأقتحام

باقي ذكي يوسف:  مدعين بانه لايمكن ازالة هذا الساتر الا بالقنابل الذرية قامت اسرائيل ببناء الجدار الاسطورة الذي راح ادراج الرياح عن طريق البط باقي ذكي يوسف الذي ابتكر حلا عبقريا باستخدام مياه القناة فى تجريف رمال الساتر الترابى لفتح الثغرات بواسطة مضخات


 أحمد حمدي: عندما تعبر قناة السويس المرة القادمة عبر نفق أحمد حمدي في وقت السلم  تذكر اسم صاحب هذا النفق الذي كان مسئولا عن مد كباري المشاة يوم الحرب

حسين عبد الرازق: هو اول من وصل الى الساتر الترابى .. وايضا اول من دخل مدينة القنطرة شرق اثناء معارك اكتوبر. تحرك قبل الجميع فى الساعة الواحدة و ( 55 ) دقيقة من ظهر يوم السبت السادس من اكتوبر اقتحم البطل مع كتيبته قناة السويس ووصل الى الساتر الترابى الموجود بموازة الشاطىء الشرقى لقناة السويس .

محمد حسين مسعد: اول من استشهد في الحرب


محمد العباسي: اول من رفع العلم على الضفة الأخرى من القناة


من ذكرتهم في الأعلى هم المشهورين من الأبطال, لكن لا ننسى ان كل قرية و مدينة و شارع لها بطل في هذه الملحمة و هناك من استشهدوا و هناك من فقدوا. هناك من رجعوا الى بيوتهم بعد ان سقوا ارضهم بدمائهم ليحكوا لأبنائهم عن يوم من ايام العزة. هناك من لم يرتاحوا قبل ان يزفوا الى السماء و ينقلبوا الى ربهم مسرورين, مجبوري الخاطر.

تسألني الآن: لماذا تذكرني بكل هؤلاء؟ اجيبك ان هكذا ابطال لم يضحوا بالغالي و النفيس بمنتهى السهولة لكي تفرط في البلد لناس من عينة احمد عز و جمال مبارك و زبانيتهم. اناس بهذه الروح يعطوك سببا كي لا تفقد الأمل في ان تكون شيئا يوم ما.

من فضلك شاركني يوم السادس من اكتوبر كل عام الساعة الثانية بعد الظهر في الوقوف دقيقة احترام على ارواح ابطال يستحقون تقديرك.

سلااااااااااااااااام سلاااااااااااااااااااااااح

1 comment:

يوميات شحات said...

شكرا على الكلام المفيد